صداع الرأسTOBB ETU Hospital مُعدة : 2016-03-09 07:43:14
عدد المشاهدات: 13888

صداع الرأس

صداع الرأس أنواع صداع الرأس لا يوجد أحد لم يشتكي طيلة حياته من صداع الرأس . ولكن يكون صداع الرأس لبعضنا مشكلة حقيقية وحتى يصل الى وضعية المرض . صداع الرأس يتم فرزه الى فئتين اثنين :

صداع الرأس

1 – صداع الرأس الأولي: يشمل على مجموعة صداع الرأس الظاهرة بشكل كبير مثل صداع الرأس الشقيقة , وصداع الرأس ذو نموذج التوتر . صداع الرأس ليس مرتبطا بمرض عضوي يطرح المريض الى الفراش . الى جانب ذلك من المحتمل أن يكون مرض ذو جذر بيولوجي وليس نفسي . ومع تطور العلم تزداد فرصة التعرف والفهم بشكل أكبر لصداع الرأس الأحادي .

2 – صداع الرأس الثانوي: يعرف بشكل صداع الرأس ذو السبب العضوي . هو صداع الرأس ينتج عن أعرض لأمراض مثل الأورام , الإلتهابات , ارتفاع الضغط الكبير , أم الدم , الاستسقاء, وأمراض مناطق العين, الأذن- الأنف والأمراض الخرى ذو الجذر العضوي للدماغ. على كل الأحوال يكون عدد صداع الرأس قليل في عددها . ولكن يجب أخذهم على محمل الجدية للأمراض التي تشكل خطر حياتي وجدية تحت ذلك . ومن النقاط التي تحذر على ان هذا المرض جدي ويجب الانتباه له هو رؤية أزمة مع صداع الرأس أو رؤية الصداع مع تخدير في منطقة معينة أو مع وهن في الجسم أو بدأ الصداع مع السعال أ, وجود صداع الرأس مع جهد الحركات الرياضية أو وجود ارتفاع بدرجة الحرارة للجسم مع صداع الرأس أ, بوجود ضبابية في الوعي مع صداع الرأس أو أن يكون صداع الرأس بشكل أني وقوي جدا أو يكون صداع الرأس مختلف عن كل الأوقات أو أن يكون صداع راس جديد بأعراضه .

أهم معلومة تعريف وتشخيص لما نذكره من صداع الرأس يعطي ويمنح الخصائص في حق صداع الرأس . ولهذا السبب , فان من أهم أمور معالجة صداع الرأس يكون القسم الأهم مرتبط بالمحادثة المتبادلة للمعاينة . في هذا القسم , يتم الحديث عن السمات الأساسية لصداع الرأس . عند حدوث صداع للراس ولتسهيل وضع التشخيص للصداع الموجود من طرف الطبيب يجب ان تتعرفوا على خصائص صداع الرأس الموجودة أدناه بحالة مواد والقيام بتمريرها والحديث عنها الى الطبيب .

في هذا القسم :

زمن بدء صداع الرأس ,

حدة صداع الرأس , الساعات التي يكون فيها صداع الرأس ضمن اليوم الواحد , رؤية صداع الرأس ضمن الاسبوع أو في نهاية السبوع ,

مدة صداع الرأس ,

مكان صداع الرأس وانتشاره ,

نوع صداع الرأس : على شكل خفقان, ممل, على شكل ثقل, مثل غرز السكين , مثل الكليل , ساحق .

في أمراض النساء متعلق صداع الرأس بدورة الطث ,

الأسباب التي تحرض على صداع الرأس : بعض المواد الغذائية , النشاطات الفيزيائية , الاضاءة اللامعة , الروائح الحادة , الإجهاد, الضوضاء , سيجارة , النوم الزائد , في التغييرات الحرارية او في تغييرات الضغط ,

الأعراض ما قبل صداع الرأس ( اذا كانت موجودة ) ,

وجود صداع الرأس في أحد الافراد الاخرين من العائلة ,

وجود اضطرابات في الرؤية قبل أو بعد صداع الرأس ,

يتم القيام بتقييم التأثيرات لصداع الرأس مثل النموذج الوحيد أو رؤيته على أكثر من شكل واحد ,

بنقاط المعاينة بالامكان اعطاء المعلومات القيمة والمتنوعة في حق المرض .

الركود الحليمي في تدقيق عمق العين ,

ولكن أحيانا يكون هناك حاجة أحيانا لأسلوب التصوير . التصوير يكون له معنى في صداع الرأس الثاني في حين يكون الحاجة له في اخراج علم الامراض العضوي في صداع الرأس الاول . في هذه الحالات يتم التشخيص للمرض عبر طوبغرافيا الدماغ أو عبر افلام الصدى المغناطيسية .

في الطوبغرافيا يظهر الاستسقاء ( توسع في فراغات الدماغ المليئة بالماء )

وهذه الصورة تظهر الخلية المتورمة للدماغ في الفيلم .

في هذا الكتيب سوف تجدون معلومات ملخصة في حق أنواع صداع الرأس التي تؤدي الى صداع الرأس الاحادي والذي يظهر بشكل كبير .

صداع الرأس التوتري

هو نوع من صداع الرأس الأحادي الذي يظهر بشكل كبير . في احدى الدراسات المنفذة في بلدنا تم تثبيت شدة صداع الرأس التوتري بنسبة 30 % في مجموعة العمار ما بين 15-55 . وعند البالغين فهم يعيشون صداع الرأس التوتري في فترة من حياتهم بنسبة 78% . وعند النساء يكون بشكل أكبر من الرجال . هو ليس مرتبط باضطرابات عضوية وليس له أساس من الاوعية الدموية او من الصداع النصفي الذاتي . بالامكان ان ينتج صداع الرأس التوتري بسبب عدم التوازن الكيميائي والعصبي في الدماغ والذي بالامكان ان يكون متعلقا بالتصلب في مؤخرة الرأس من الرقبة أو في عضلات جلد الرأس .

الألم يكون على شكل ضغط أو حصر و يكون بشكل خفيف أو بدرجة متوسطة . ويظهر على جانبي الرأس . بعض المرضى يقومون بتعريف الألم على شكل حصر مثل الشريط المحصور ما بين الملزمة وذلك في أطراف الرأس , في منتصف الرأس والجبهة.

يتم تصنيف صداع الرأس بنموذج التوتر الى عنوانين فرعيين وهم إما أن يكون صداع عرضي أو مزمن وذلك وفق نوبات صداع الرأس . يظهر صداع الرأس بنموذج التوتر في الشهر الواحد ما بين 1-15 مرة . أما لمن لديهم زيادة في فترة النوبة يكون صداع الرأس مع الصداع النصفي أي الشقيقة . ويتم التحريض على صداع الرأس هذا عبر التوتر , الجهد , التعب , التعصب . الكثير منا يعرف التوتر والجهد على أنه صداع الرأس . الألم الكلاسيكي بالامكان التخلص منه عن طريق مسكنات الألم كما يذهب صداع الرأس بعد التخلص من الاجهاد او الراحة منه . أما بالنسبة لصداع الرأس بنموذج التوتر والمزمن فهو يكون بتحول من الصداع العرضي أو يبدأ بضيغة صداع الرأس المزمن . وتكون النوبات في الشهر الواحد أكثر من 15 مرة أو بسوية يومية عند المريض في قسم من الاقسام . وتكون شدة صداع الرأس متغيرة في دورة 24 ساعة . اذا كان هناك استعمال يومي أو شبه يومي لمسكنات الألم ولا تعطي اي فائدة , عندئذ يشتبه لصداع الرأس السيء الذي أدى اليه مسكنات الالم . وخصوصا في الصيغة المزمنة هي حالة يتم رؤيتها بشكل كبير .

يرافق صداع الرأس اليومي اكتئاب نفسي أو اضطرابات لحالات الحواس الاخرى . كما يرافق وبشكل كبير لصداع الرأس هذا اضرابات في النوم و الارق , دوخان , قوة التركيز , الاحساس بالذنب , التعب , غثيان .

يستيقظ المرضى صباحا على صداع الرأس كما يرافق صداع الرأس هذا في الصباح اضطرابات في النوم . من الأدوية المرجحة في صداع الرأس بنموذج التوتر المزمن أدوية ضد الاكتئاب النفسي مجموعة أميتريبتلين . تؤمن أدوية ضد الاكتئاب النفسي فوائد للمرضى بتأثيرات المسكنات للالم حتى ولم تستعمل للإكتئاب لدى المرضى . بالامكان أن تؤمن تقنيات بيوفيد باك فوائد في صداع الرأس التوتري . كما يجب الانتباه ضد الاستعمال السيء من الادوية المسكنة في صداع الرأس التوتري المزمن .

صداع الرأس النصفي


في إحدى الدراسات المجراة في بلدنا تم تثبيت وجود شدة صداع الرأس النصفي بنسبة 16.4 % في الاعمار ما بين 15-55 (22% عند النساء, 11 % عند الرجال) . وهذا تقريبا يحدد بوجود صداع الرأس النصفي أي الشقيقة عند شخص واحد من كل خمسة اشخاص . وصداع الرأس النصفي يظهر وبشكل كبير في الاعمار ما بين 20-45 .

غالبا ما يكون صداع الرأس النصفي وراثيا عند الافراد المتأثرين بالامكان أن يبدأ في فترة الطفولة . اذا كان صداع الرأس النصفي اي الشقيقة موجود عند الام والاب عندئذ احتمال ضهوره عند أطفالهم بنسبة 75% . أما اذا كان صداع الرأس النصفي اي الشقيقة موجود عند أحد الأبوين فيكون احتمال ظهور صداع الرأس النصفي عند الاطفال بنسبة 50 % .

يبين صداع الرأس النصفي ذاته والذي يكون غالبا بطرف وحيد عبر صداع الرأس وخصوصا على شكل خفقان مستمر مع الغثيان كما يرافقه التقيء , ويبدي حساسية كبيرة ضد الضوء و/أو للضوضاء .

صداع الرأس يكون بشك كبير ولهذا السبب لا يستطيع من يصاب بنوبة صداع الرأس النصفي القيام بأعماله اليومية أثناء نوبة صداع الرأس النصفي . استمرارية الألم والشكوى تتغير من مريض لأخر .

تستمر نوبات صداع الرأس النصفي من 4 ساعات الى 72 ساعة . يتم فرز النوبات الى ثلاث فترات وهي فترة ما قبل الألم , وفترة الألم , وفترة ما بعد الألم . في الفترة ما قبل الألم مع الفترة ما بعد الألم يظهر هناك ألم وحساسية في العضلات , تعب , وهن ويرافقهم تغيرات في الاحساس والوضع ( ارق , شكاوي نفسية , عصبية ) وبالامكان أن تستمر هذه الحالة والوضعية لساعات وحتى لأيام .

يعاني 1/3 من مرضى صداع الرأس النصفي فترة تسمى أورا (هالة) ما قبل الألم . في هذه الفترة بإمكان المرضى ان يروا خطوط متعرجة , نقاط سوداء وأضواء لامعة . كما بالامكان أن يحسوا في الوجه أو في اليد بتنميل على شكل التخدير . ونموذج الهالة تبدا بالضياع عند بدء الالم وتستمر أقل من ساعة 1. أحيانا ترافق الهالة لنوبات صداع الرأس النصفي .

هناك اسباب متنوعة تحرض على صداع الرأس النصفي وهذه المحرضات تتغير من شخص لأخر . مثال على ذلك العامل الذي يحرض على وجود صداع الرأس عند شخص ما بالامكان ان لا يؤثر او أن لا يكون محرضا للالم عند شخص اخر : واحيانا يكون الألم عند بعضهم سببا لراحته . من ضمن المحرضات الموجودة وعلى شكل فئات توجد الحمية , الحالة الحسية لدى الشخص , النشاط , المحيط , الأدوية المستعملة والهرمونات . كما بإمكاننا ان نحصي المحرضات التي نراها بشكل كبير ومنها : الجوع ( ترك وجبة من وجبات الطعام ) , استخدام الكحول , الاجهاد , الصدمات النفسية , النوم أقل أو أكثر من المعتاد , الشوكولاته , البرتقال , استهلاك الطعام والشراب بالبهارات أو بالكافايين , زوال الاجهاد ( صداع الرأس بنهاية الاسبوع ) .

يتم العمل على التعريف والاضاءة على ما يكون أثناء نوبة صداع الرأس النصفي الى جانب عدم معرفة ما هو وما سبب صداع الرأس النصفي . ووفق أخر فرضية يتم التحريض على صداع الرأس النصفي في ذات الدماغ . عند بدء النوبة يتم رؤية الألم والشكاوي الاخرى بشكل مرتبط الإلتهاب الصادر بنتيجة متعلقة ما بين الاعصاب ثلاثية القوائم و الأوعية الدموية المحيطة بالدماغ . وأهم مادة تلعب دورا في الجابة على هذا الالتهاب هي مادة الكيميائية العصبية ( سيرا تونين ) الموجودة وبشكل طبيعي في الدماغ .

يتم إرسال إشارات الألم الى جذيعات الدماغ عبر طريق الاعصاب ثلاثية القوائم من الأوعية الدموية . وتصل مراكز الالم الموجودة في جذوع الدماغ الى حالة الشبع الكبير بالتحذيرات الألمية القادمة لها . فيما بعد وحتى بعدم قدوم لتحذيرات الألم تقوم بتكوين التحذيرات الألمية من نفسها . وبذلك تكون مسؤولة عن الحساسية الناتجة في الجلد . في هذه الحالة يقوم المرضى بالشكوى التالية " أشعر بالألم في شعري " أو لا أستطيع أن ألمس شيء براسي .

عند صدور الشكوى من المريض فان الاسراع باستعمال المسكنات يكون جيد وكلما تم الاسراع بتناول المسكنات كلما كان مؤثرا بشكل اسرع . ضمن الزمن زيادة توصيل الألم وبشكل متكرر يؤدي الى صداع الرأس النصفي المزمن – اليومي - .

بالامكان السيطرة على صداع الرأس النصفي بالعلاج المؤثر . في هذه النقطة يكون التوافق ما بين المريض والطبيب مهم جدا .

بالامكان فرز أسلوب العلاج المستخدم بهدف صداع الرأس النصفي الى فئتين اثنين :

1 – علاج النوبة : القيام بمنع صداع الرأس والغثيان والتقيء أثناء النوبة والقيام بإراحة المريض . الى جانب أدوية مسكنات الألم المتنوعة والكثيرة يوجد أدوية متنوعة مؤثرة وتستخدم في نوبات صداع الرأس النصفي فقط . كلما تم استخدام هذه الأدوية في فترة مبكرة من النوبة كلما كان تأثيرها أكبر .

2 – العلاج الواقي : هو علاج يقوم بتخفيض كثرة النوبات وشدة وفترة النوبة لدى المرضى الذي يعيشون نوبات متكررة . من بين الأدوية المستخدمة من أجل هذا العلاج هي تأخذ مكان الادوية المتنوعة والمختلفة مثل الضغط المرتفع أو الصرع .

يظهر بشكل اقل وفق نوعي الالمين الاخرين . 90 % من مرضى صداع الرأس العنقودي هم من الذكور . والسبب غير معروف : ولكن يكون المسؤول من النوبة كما هو في صداع الرأس النصفي بشكل مرتبط الإلتهاب الصادر بنتيجة متعلقة ما بين الاعصاب ثلاثية القوائم و الأوعية الدموية المحيطة بالدماغ .

إضافة الى ذلك , يعتقد بأن البنية باسم هيبو تالاموس التي تقوم بالسيطرة على اليقاع البيولوجي المتنوع من النوم والاستيقاظ الموجود في المناطق العميقة للدماغ هي المسؤولة في تكون صداع الرأس العنقودي .

وكما هو معروف من اسم الألام في صداع الرأس العنقودي ينتج بحالة الفئات : يستمر الصداع عدة أسابيع – أشهر ومن ثم يزول . فيما بعد يتخلص المريض من الالم لشهور طويلة وحتى يتعدى ذلك السنة . الالام العرضية تكون معظمها إما في الربيع أو في شهور فصل الخريف . فيما بعد تتكرر الألام العرضية هذه . عند بعض المرضى يستمر الألم العرضي لفترة طويلة , وحتى لا تعطي اي فترة استراحة وتكون على شكل مستمر . في هذه الحالة بالامكان البحث وذكر صداع راس الحزمة المزمن .

يكون الالم بشكل آني ويكون كامل الألم على الأغلب بطرف واحد . مكان الألم النموذجي خلف العين ومن هنا ينتشر الى الوجه . يرافق الألم انتفاخ في العين واحمرار وجريان في الأنف . أحيانا يظهر احمرار في الوجه . طيلة النوبة العرضية يكون الألم ذاته في الطرف نفسه . وهو من أحد أشد ألام الرأس . بانتظار النوبة التي تليها بالامكان ان تؤدي الى اكتئاب نفسي للمريض . مدة الألم 30-45 دقيقة . بامكان العديد من المرضى أن يعيشوا ألام ما بين الاواحد الى الاربعة في اليوم الواحد طيلة العرضية العنقودية . القسم المهم من الالم يظهر في نوم الليل وفي الساعات نفسها وتؤدي الى إيقاظ المريض من نومه . يقوم الكحول بالتحريض على الألم طيلة الألم العرضي . والخاصية المثيرة لصداع الرأس العنقودي أن استخدام الأوكسجين أثناء الألم يؤدي الى زوال الالم .

الشقيقة النتيابية

يعتقد بأنه البدليل لصداع الرأس العنقودي . مكان وشدة الألم مثلما هو موجود في صداع الرأس العنقودي . وأهم فرق هو رؤيته عند النساء بشكل أكبر بالنسبة للذكور عكس ما هو موجود في صداع الرأس العنقودي . وخصوصا يظهر لدى النساء في الأعمار المتوسطة . وفقا لصداع الرأس العنقودي تكون المدة ( 10-20 دقيقة ) ويكون عدد تكراره ضمن اليوم ذاته بشكل كبير .

و قد يستمر الألم لعدة شهور . غالبا ما يرافق الألم تعرق في الوجه , تدمع في العين وجريان للأنف .

الى جانب التشخيص الصحيح في صداع الرأس فان متابعة العلاج , ومتابعة صداع الرأس في مراحل اعطاء القرار لمدة العلاج وفي تغيير العلاج يكون مهم جدا . يوجد في الصفحة الجانبية جدول بامكانكم استخدامه من أجل متابعة صداع الرأس .



هذا الاعلان تم كتابتة ( منذ كم يوم ) بواسطة ( اسم الكاتب ) وعدد مرات عرضها (.....)


تعليقات

تحميل...


مقالات ذات صلة